مكتبة معلومات صحية --> الجهاز الهضمي --> التهاب الزائدة الدودية

التهاب الزائدة الدودية

المصران الأعور ( الزائدة الدودية) عبارة عن قطعة صغيرة في نهاية الأمعاء، اسطوانية الشكل، مسدودة النهاية، تقع في بداية الأمعاء الغليظة و علميا ليس معروف لها فائدة حتى الآن.

إذا حدث وأن التهب المصران الأعور مثلما يحدث لأي جزء من الجسم يجب حينئذ علاجه. وبما أن المصران الأعور ليس له فائدة معلومه طبيا ولمنع التهابه مرة أخرى يجب استئصاله بعملية جراحية.

فالتهاب المصران الأعور له مضاعفات خطيرة قد ينفجر وقد يسبب الوفاة في الحالات الشديدة .

أسباب التهاب الزائدة الدودية :

الأسباب غير معروفة وعادة ما يكون بالبكتريا الموجودة في السبيل المعوي و انسداد الزائدة الودية قد يحدث بمحتويات السبيل المعوي المتحركة أو تقلص في الأنسجة يؤدي إلى تضيق في مدخل الجيب.و عندما يتفاقم الانسداد بتكاثر بكتيري تصبح الزائدة منتفخة و ملتهبة و مليئة بالصديد

الأعراض :

ألم يبدأ حول السرة ثم يتحرك باتجاه الربع البطني السفلي الأيمن حيث يصبح الألم متواصل و محدد. و يسوء بالحركة, التنفس العميق, الكحة, العطس, المشي أو لمس مكان الألم

عادة إمساك وعدم القدرة على إخراج الغازات
الغثيان و القيئ
إسهال
حمى منخفضة تبدأ عقب ظهور الأعراض السابقة
انتفاخ البطن وهي علامة متأخرة

ألم عند الضغط في الربع البطني السفلي الأيمن خاصة عند نهاية ثلث المسافة بين السرة و عظمة الحوض

علاج الزائدة الدودية

عادة قابل للعلاج بالجراحة ولكن إذا لم يعالج بتاتاً فإن انفجار الزائدة الدودية قاتل .

واحيانا فى نطاق ضيق يتم استعمال مضادات الالتهاب وانواع معينة من المضادات الحيوية للسيطرة على بعض حالات التهاب الزائدة الدودية وتاجيل العملية لوقت لاحق فى حال كانت هناك موانع حاليه لتأجيل الجراحة

التشخيص :

يعتمد التشخيص بدرجة كبيرة على الاعراض والفحص الاكلينيكى للمريض فضلا عن الفحوصات التشخيصية التى قد تشمل

فحص الدم المخبري و الذي يوضح ارتفاع في تعداد الكريات البيضاء

تحليل البول لاستبعاد وجود التهاب في الجهاز البولي و الذي يشابه في أعراضه أعراض التهاب الزائدة الدودية

إذا كان التشخيص غير يقيني ينصح بأخذ درجات الحرارة كل ساعتين و تدوينها

و لأن التهاب الزائدة الدودية صعب التشخيص فإن الجراحة يتم تأجيلها حتى تتطور الأعراض إلى درجة تسمح بتأكيد التشخيص.

إذا تكون الصديد فالجراحة قد تؤخر حتى يتم سحب الصديد وإعطاء فرصة للشفاء .

استعمال الادويه اثناء الاشتباه بالالتهاب الزائدة الدودية

لا ينصح بأخذ أي مسهلات, حقن شرجية أو مسكنات للألم. المسهلات قد تسبب انفجار الزائدة الدودية كما أن المسكنات و خافضات الحرارة تخفى الاعراض مؤقتا فتصعب من عملية التشخيص

مسكنات الألم تعطى بعد إجراء العملية و تعطى مضادات حيوية إذا وجد تلوث جرثومي .

طباعة الصفحة   طباعة الصفحة
رجوع للخلف
      نشرت بتاريخ: 2013-08-29 (3832 قراءة)
المتواجدون حالياً
يوجد حاليا, 4 ضيوف
أسئلة وأجوبة
  • العلاج: إفرازات تناسلية صفراء ذات رائحة كريهة
    تابع الجواب
  • هل تم سحب هذا الدواء من السوق اسمه العلمي ريتودرين RITODRINE واسمه التجاري يوتوبار YUTOPAR
    تابع الجواب
  • أنا مصاب بمرض البهاق ولا أجد علاج له
    تابع الجواب
  • هل هناك آثار جانبية لليود المشع
    تابع الجواب
  • ممكن الحصول على ملح كلوريد الألمنيوم لإزالة رائحة التعرق
    تابع الجواب
رأيك يهمنا